جائزة أهالي المدينة المنورة للمعلم المتميز

جائزة أهالي المدينة المنورة للمعلم المتميز

الرؤية 
معياراً للتميز في التعليم.

الرسالة
 تمكين المعلم من إحداث أثر إيجابيٍ في مجال التميز والابتكار في التعليم والتعلم للتنافس محلياً وإقليمياً وعالمياً.

القيم

التميز – الشفافية – الإبداع - المسؤولية – الموثوقية – العدالة .

أولت حكومة المملكة العربية السعودية أهمية قصوى لقطاع التعليم، وحيث يعد المعلم الركيزة الأساسية في المنظومة التعليمية، فقد اعتنت بالمعلمين ورفع كفاءاتهم وتأهيلهم بأحدث المستجدات في مجالي التربية والتعليم ليكونوا مواكبين ومنافسين لأقرانهم في الدول المتقدمة. 

  وحفاظاً على استمرارية التعليم، وضمان مستقبل الأجيال القادمة بما يصنع طريق النجاح والتميز لهم، فقد نصت رؤية المملكة 2030 في مضامينها "تدريب وتطوير المعلمين،  وتحسين بيئة التعلم لتحفيز الإبداع والابتكار". 

   ولأن أثر المعلم مباشر على طلابه ويتعدى ذلك إلى الأسرة، والتي ترغب دوما في أن يحقق أبنائها التفوق والتميز، ولأن المجتمع يقدر دور المعلم ويجله، فقد حرصت مؤسسة جائزة المدينة المنورة على أن تخصص جائزة للمعلم المتميز تمثل الأسرة فيها دوراً بارزا في معايير الترشح للتنافس عليها. 

    ولأن المجتمع يقدر دور المعلم ويجله ويرغب في أن يكون التميز والابتكار سمة في كل معلم، فقد كان من المهم أن تكون هنالك جائزة تبرز المعلم المتميز وأثره على طلابه والمجتمع، ولذلك خصصت مؤسسة جائزة المدينة المنورة جائزة بمسمى "جائزة أهالي المدينة المنورة للمعلم المتميز" تسعى دوما لرفع مستوى التميز والابتكار لدى الجهات والأفراد، فقد خصصت هذه الجائزة للمعلم المتميز المبتكر، وبنت ضمن معاييرها عناصر تقيس أثره على الطالب وأسرته، والتي ترغب دوما في أن يحقق أبنائها التفوق والتميز.

أهداف الجائزة
شروط الجائزة